اخر الاخبار

رؤى فوتوغرافية

متابعة / جيهان . ج . عبد الصمد

مما لا شك ف يه ان الصورة فى هذا العالم الموازى الذى يعاد فيه ترتيب العالم من جديد.فعلى مدى التاريخ تعددت وظائف الصور وأهدافها منذ ظهورها الى الوقت الحالى ..إلا إنها دائما ستؤدى هذا الدور الحيوى والهام للمحافظة على الذاكرة الأنسانية.

شهدت مكتبة الأسكندرية أمس المؤتمر الدولى لمعرض رؤى فوتوغرافية …تبارى وتنافس فيه مصورين من كل أنحاء العالم بأجمل ما أتلقطته عدساتهم بدون ترتيب مسبق…

ومن أهم المصورين المصريين  المشاركين بالمعرض ..سمر كمال الفنانة الموهوبة ..أكرم الحلوجى..أمال عجلان..أنجى سامى..حسن قدرى ونيفين سراج الدين

وغدا رسالة أخرى من المؤتمر الدولى رؤى فوتوغرافية

 

Comments

comments

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لقاء الفنانة سمر كمال الدين

متابعة /جيهان ج.عبد الصمد على هامش المؤتمر الدولى للرؤى الفوتوغرافية ..كان لنا هذا اللقاء مع الفنانة المصرية التى خطفت أنظار الحاضرين بروعة لوحاتها ..الفناتة سمر كمال الدين مصورة محترفة بدرجة فنانة ..أشتركت فى العديد من المعارض ..منها برارى أفريقيا فى مكتبة الجامعة الآمريكية ..ومعرض هند واحدة بألف وجه ويعتبر من أهم وأنجح المعارض بمركز الأبداع فى أسكندرية ..كما كما شاركت الفنانة المصرية بمعرض الفن التشكيلى والتصوير للخيل العربى . وقامت سمر كمال الدين بالعديد من الجولات بمختلف مدن العالم أهمها تركيا،،كينيا..الهند .. وتتقدم جريدة المسئولية بتهنئة الفنانة المصرية لنجاح معرض رؤى فوتوغرافيا الذى أقيم بمكتبة أسكندرية. Comments comments

لبنان بعيون إسكندرية

متابعة /جيهان .ج . عبد الصمد يحرص الفنان التشكيلى والشاعر الكبير أبراهيم فرحات على المشاركة بالفعاليات الفنية والثقافية التى تشهدها مدينة الثغر وعروس الماء ..معشوقة التاريخ الأسكندرية . أقيمت بمكتبة الأسكندرية ندوة بعنوان لبنان فى عيون أسكندرية وتم من خلالها أستعراض أهم الأعمال اللبنانية بشرح وافى من الفنان السكندرى خالد هنو. حضر الندوة الدكتور مصطفى الفقى الرئيس الحالى لمكتبة أسكندرية والفنان المطرب طارق حسين وعدد كبير من الاعلاميين والمهتمين بالفن والأبداع .. وتتمنى جريدة المسئولية للفنان المتعدد المواهب أبراهيم فرحات المزيد والمزيد من الأبداع Comments comments

بداية ونهاية

بقلم /جيهان .ج. عبد الصمد كلنا بنكبر محدش بيبقى على حاله ..بس فى مرحلة فى حياتك لما توصل لها هتحس انك أخيرا هتعرف أزاى تعيش وتتعايش مع واقع أكثر إيلاما مما كنت تتخيل .. أنا بسميها مرحلة تكبير الدماغ …لما توصل للمرة دى يبقى ياحظك وسعدك وهناك …هتلاقى نفسك مش مضطر تدخل فى أى نقاش مهما كانت أهميته…وهتحاول تبعد عن حلقات الجدل وقلنا وقالوا … وأى حد هيفتح معاك موضوع هتسيبه  يتكلم وانت عارف انه غلط وأنت الصح لكن هتسيبه ومش هتكلف نفسك عشان تقنعه أنه غلط… هتحس بعد فوات الآوان أنك مهما عملت مش هتصلح الكون وأن الدنيا ماشية ...