اخر الاخبار

الفن كقوي ناعمة

الفن كقوى ناعمة-

الجلسة الثالثة

ضمن جلسات مؤتمر دور الشباب في الإصلاح الثقافي
تابع الندوة
طاهر سعيد
تتوالى الفاعليات الرائدة لمؤتمر الشباببشكل منتظم حيث

أدار الجلسة الدكتورة رانيا يحيي بحضور كل من الدكتور حاتم ربيع امين عام المجلس الاعلي للثقافة و الاستاذ سعد فاروق رئيس قطاع اقليم الصعيد الثقافي ، ومن المتحدثين المخرج احمد السيد و الدكتور خالد عبد الجليل والدكتور عصام خليفة والأستاذ مجدي اسحق

عرفت الدكتورة رانيا يحيي القوى الناعمة كمصطلح يستخدم حديثاً ،وقد أطلقه مساعد وزير الدفاع الامريكي جوزيف ماير لحروب الجيل الرابع وكيفية التأثير علي الدول دون استخدام وسائل الحروب المعروفة

وتسائل الشباب الحضور عن عدة محاور منها :
– الفن كقوى ناعمة والتدخلات الأمنية
– الأفلام والمسلسلات والغزو الثقافي من خلال ترجمة الأفلام
– الرقابة علي الفن في مصر ووجود نوعية الأفلام المطروحة بدور العرض
و برامج التوك شو تسئ لسمعة مصر والمذيعين أين الرقابة من ذلك

وقد علقت احد المشاركات الندوة ان الفن قوة كانت مهمشة من قبل ، كلمة ومزيكا وحركة علي الرغم من تأثيرهم في المجتمع وتؤكد ان الفنون هي أشياء في أيدينا ان ممكن نحركها

وفي كلمة خالد عبد الجليل – رئيس الرقابة علي المصنفات الفنية

أكد علي ان ترجمة الأفلام والمسلسلات شديدة الأهمية والخطورة لان ذلك ممكن ان يكون الإنقاذ للوعي
واشار الي فترة منتصف التسعينات والتي بدأت من خلالها عدد من المحطات العربية تمويل السينما المصرية بالكامل وشراء حقوق الأفلام وهم بذلك غيروا شكل الصناعة واسعار الصناعة ارتفعت ثلاث أضعاف وأصبحوا مالكين أفلام حديثة وافلام تراثية ، بعد ٢٠٠٠ بداوا يسحبوا التمويل ودخلوا علي نقطة الترجمة والدبلجة ترجموا المسلسلات الي اللغة الشامية بشكل متعمد وهنا يجب ان نسال أنفسنا لماذا استخدام اللغة الشامية بعد ان كانت اللغة المصرية هي المتداولة في اعمال الدربلاج لدرجة ان عرض اي فيلم مصري كان يطلق عليه فيلم عربي ، ولذا يرى عبد الجليل ان هذه الخطوة كانت لكسر اللهجة ، لم يكن الامر سوى عن عمد
واكد ان السينما صناعة وتجارة وفن فيها افلام هابطة وجيدة وفنية بمنطق العصر يعتبر سوق فيه عرض وطلب بناء علي اختيارك ويرى ان المستهلك هو المتحكم في ازدياد العرض والطلب وهنا يأتي دور وعي الاسرة والشباب والمتفرج، فالحديث الدائم عن المنع يؤدي الي مناطق اكثر خطورة علي مستقبل الْوَطَن
ويستطرد عندما عملوا الرقابة بناء علي التصنيف العمرى محاولة للوقوف ضد فكرة المنع
واختتم الكلمة بالفكرة السائدة الا وهي العالم مفتوح اكتر مما تتخيل ،والوعي والتربية ودراسة الفنون والثقافة وتربية تذوق الفنون هو الحصانة الوحيدة بدلا من لعب دور الأب والسلطة الأبوية …المنع يأتي من الوعي والتذوق

ويستكمل الشاعر الدكتور عصام خليفة مؤكدا ان القوى الناعمة قادرة علي تحريك الانسان من داخله هذا ممكن ان يتحول لحرب فكرية واقتصاد

وأكد علي ان القوى الناعمة في التأثير ليست بجديده وحكي عن بائع الخمار الذي لم يستطع ان يبع الخمار ذو اللون الأسود واستعان بصديقه لنظم قصيدة كانت السبب في رواج سوق الخمار الأسود
قل للمليحة في الخمار الأسود ماذا صنعت بزاهي متعبد
ومن هنا كان اول مشهد في استخدام القوى الناعمة في التسويق
ويؤكد خليفة ان تحول الفن الي شيئ محرك يجعلنا نتطرق الي الحديث عن الإبداع ، فالفن قيادة الي الإبداع وتواصل
فكرة الإبداع اكثر شي نحتاجها في مرحلة عنق الزجاجة وأكثر شيئ نحتاجه هو الأفكار الابداعية
كيف نبدع ولما ليس هناك رؤي مختلفة
وخاطب الشباب ان غالبيتهم ليس عنده اليقين انه يمكن ان نبدع فأكد علي ضرورة الا يخافوا من الفكر ،الوعي وأكد ان هذا الجيل يتعلم نفسه بنفسه لذا فهو لا يحتاج لنصيحة
واشار ان الأفكار المبدعة كانت غريبة في حينها ، فهناك فكرة المقدم / باقي زكي يوسف صاحب فكرة خط بارليف كانت تبدوا فكرة ساذجة لكنها فكرة عبقرية

وختاما ناشد الشباب : فكر بحرية ولا تأخذ جيل سابق قدوة …فكروا بانفسكم وفكروا بما تحبوا ان تفكروا فيه
فالناس انواع ، ناس تجعل الأشياء تحدث وناس تشاهد الأشياء وهي تحدث وناس تتساؤل ما الذي يحدث

وتحدث الموسيقي مجدي اسحق عن مفهوم القوى الناعمة انه ليس بجديد فقد ظهر في تسعينات القرن الماضي وهو عن قدرة بعض الدول لاستثمار عناصرها للدعاية والفكر الوطني عن طريق الفنون
وأكد علي ان الفن يحمل الكثير في نفوس الجميع والفن جزء من الثقافة يهدف الي الوعي وازدهار
والموسيقي خصوصاً كقوى ناعمة ضمن الفنون
واكد علي ان البداية مع النشئ والانشطة التربوية في المدارس والكشف عن القدرات والمواهب و تنميتها
وضرورة تعميم فكرة مسرحة المناهج فهي أيضاً قوة ناعمة لتعليم المناهج من خلال الفنون

وجاءت كلمة المخرج احمد السيد بمواجهته المشكلة الحقيقة ان الواقع أسوأ كثيرا مما يقال
وسأل الحضور عن عدد مرتادي دور العرض (مسرح او سينما )او من يقرأ كتاب ؟
واكد ان ازدهار السينما او المسلسلات بابناء الوطن
وأشار الي ان القدرة علي ان يعمل الشاب حاجة بطاقته
وأخيرا أكد ان السوق في مصر لا يعتمد علي الكفاءة في غالبيته، وان السوق العالمي يطلب ان تكون كفئ للمنافسة العالمية وان تقدم نفسك وبعدها الدولة تعطيك الفرصة

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لقاء الفنانة سمر كمال الدين

متابعة /جيهان ج.عبد الصمد على هامش المؤتمر الدولى للرؤى الفوتوغرافية ..كان لنا هذا اللقاء مع الفنانة المصرية التى خطفت أنظار الحاضرين بروعة لوحاتها ..الفناتة سمر كمال الدين مصورة محترفة بدرجة فنانة ..أشتركت فى العديد من المعارض ..منها برارى أفريقيا فى مكتبة الجامعة الآمريكية ..ومعرض هند واحدة بألف وجه ويعتبر من أهم وأنجح المعارض بمركز الأبداع فى أسكندرية ..كما كما شاركت الفنانة المصرية بمعرض الفن التشكيلى والتصوير للخيل العربى . وقامت سمر كمال الدين بالعديد من الجولات بمختلف مدن العالم أهمها تركيا،،كينيا..الهند .. وتتقدم جريدة المسئولية بتهنئة الفنانة المصرية لنجاح معرض رؤى فوتوغرافيا الذى أقيم بمكتبة أسكندرية. Comments comments

رؤى فوتوغرافية

متابعة / جيهان . ج . عبد الصمد مما لا شك ف يه ان الصورة فى هذا العالم الموازى الذى يعاد فيه ترتيب العالم من جديد.فعلى مدى التاريخ تعددت وظائف الصور وأهدافها منذ ظهورها الى الوقت الحالى ..إلا إنها دائما ستؤدى هذا الدور الحيوى والهام للمحافظة على الذاكرة الأنسانية. شهدت مكتبة الأسكندرية أمس المؤتمر الدولى لمعرض رؤى فوتوغرافية …تبارى وتنافس فيه مصورين من كل أنحاء العالم بأجمل ما أتلقطته عدساتهم بدون ترتيب مسبق… ومن أهم المصورين المصريين  المشاركين بالمعرض ..سمر كمال الفنانة الموهوبة ..أكرم الحلوجى..أمال عجلان..أنجى سامى..حسن قدرى ونيفين سراج الدين وغدا رسالة أخرى من المؤتمر الدولى رؤى فوتوغرافية   ...

لبنان بعيون إسكندرية

متابعة /جيهان .ج . عبد الصمد يحرص الفنان التشكيلى والشاعر الكبير أبراهيم فرحات على المشاركة بالفعاليات الفنية والثقافية التى تشهدها مدينة الثغر وعروس الماء ..معشوقة التاريخ الأسكندرية . أقيمت بمكتبة الأسكندرية ندوة بعنوان لبنان فى عيون أسكندرية وتم من خلالها أستعراض أهم الأعمال اللبنانية بشرح وافى من الفنان السكندرى خالد هنو. حضر الندوة الدكتور مصطفى الفقى الرئيس الحالى لمكتبة أسكندرية والفنان المطرب طارق حسين وعدد كبير من الاعلاميين والمهتمين بالفن والأبداع .. وتتمنى جريدة المسئولية للفنان المتعدد المواهب أبراهيم فرحات المزيد والمزيد من الأبداع Comments comments