اخر الاخبار

بين ناصر والسيسي

ناصر والسيسي .. بيل جيتس ونهابي الفلول

بقلم

المناضل الراحل

ابو العز الحريري

مداحي النظام والمتغاضين عمدا عن الأخطاء والخطيئة يرتكبون جرائم في حق الوطن والشعب والنظام القائم بكل مقوماته من رئاسة وحكومة وحياه نيابية وإدارة محلية، كما انهم يضخمون الإنجاز العادي ويضللون الرأي العام عن حقيقة الفشل والفساد ويصبح النظام مفسدا.

هذا جوهر المأساة التي تمت على يد (السادات / مبارك / الاخوان)، “فأصبحت الثورة على عصر الانحطاط ” ضرورة لا يمكن إيقافها او هزيمتها، لقد أعطينا أولوية لمعارضة عبد الناصر لتردده في فساد الثورة بعد مأساة الهزيمة ١٩٦٧، وانتقلت إلى المقاومة للسادات ومبارك والاخوان، ثم عدنا الى المعارضة مع السيسي نتيجة تبنيه لسياسات مبارك التي تواصل بها المشير طنطاوي، لكن البشائر تسير بنا وبقوى الشعب تجاه المقاومة (او الموجة الثالثة للثورة)، كما ان المعارضة او المقاومة ليست ترفا بل انها ضرورة وترياق الحياة حين تسخر ثروات الوطن لصالح أقلية هي بالضرورة تكون تابعة لقوى الاستغلال الأجنبية (حينها تقع في الخيانة وتتناقض مع حقوق الشعب).
وعلى النقيض من هذا كان وما يزال تاريخ الحركة الوطنية منذ بداية المعارضة مع احمد عرابي وصولا إلى ثورة ١٩١٩ إلى الحركة الوطنية للعمال والطلبة عقب نهاية الحرب العالمية الثانية، وعندما أقصيت المعارضة السياسية من عبد الناصر، ومكن للثورة المضادة من بدء ترتيب انقلابها قبل وعقب هزيمة ١٩٦٧ .. فكانت النتيجة المأساوية التي نعيشها طوال ٤٤ عام والتي دمرت إنجازات هائلة حققها الشعب في فترة الثورة ١٩٥٢ / ١٩٧٠ .

وكانت خطيئة الخطايا هي وضع السادات في موقع الرجل الثاني (والذي بلانا ًبخليفته الأسوأ مبارك وامتدادهما الظلامي “الاخوان والسلفيين”)، عصر الانحطاط هذا بدء بالسادات فأضاع ثمرة القتال في ١٩٧٣، وبدء سياسة شاملة معادية للوطن والشعب.

نطرح هذا بمناسبة تولي السيسي رئاسة الجمهورية والتفاف المخلصين والمنافقين حوله، (لقد أعطيته صوتي) معلنا ان هذا ليس صوتا على بياض بل انه تصويت مشروط (لسببين):

1. في مواجهة الاخوان الإرهابيين.

2. تصفية نظام مبارك وإقامة نظام ديمقراطي المنهج والإفصاح والشفافية وتجريم الاحتكار.

الانتصار على الإرهاب شرط لبقاء الوطن والشعب وصحيح الدين وسوف يتواصل بالسيسي او بغيره، فهو مهمة شعب بل الشعوب المسلمة وغير المسلمة بل شعوب العالم.

وتبقى التصفية الدائمة لمساوئ عصر الانحطاط الذي يتطلب:

1. “إلغاء” القرار بقانون الذي اصدره عدلي منصور والذي يثبت جرائم الهب التي حدثت منذ السادات إلى مبارك إلى الاخوان، (لان هذا القانون اللعين) يمنع المواطنين من الدفاع عن المال العام (قضايا عرض عقود البيع الفاسدة التي أجرتها الحكومات السابقة او التي ستتم مستقبلا على القضاء) والتي حكمت المحكمة الإدارية العليا (ببطلان عقود البيع الفاسدة مثل عدم بيع الغاز المصري للخارج) أي لإسرائيل وغيرها من الدول بأسعار اقل من سعرها العالمي، والعقد الفاسد لبيع عمر أفندي وشركة المراجل البخارية وطنطا للكتان وشبين الكوم للغزل، وعقد منجم ذهب السكري .. والمؤكد ان الرئيس السيسي وغيره من المسئولين يعرفون ان العقد الفاسد محلياً فاسد على المستوي الدولي، وسوف نحيل الرئيس السيسي إلى أحد النماذج (بلاغ مقدم من د.ابراهيم زهران خبير البترول إلى النائب العام عبد المجيد محمود وما زال بدون حسم مع النائب العام الحالي، هذا البلاغ عن فساد في خمسة عقود للغاز خسائر الدولة فيها لصالح أجانب ومصريين بلغت ١٢٥ مليار دولار تساوي (٨٧٥) مليار جنيه، واستثمارها منذ توقيعها حتي الآن بنسبة ربح 20% يعطي مبلغ يساوي واحد ونصف تريليون جنيه تساوي كل الدين العام المحلي والخارجي، وثمن أراضي مستولي عليها ٨٠٠ مليار جنيه .. وماذا عن باقي البلاغات؟؟؟؟.

2. “إلغاء الاحتكار” ومعاقبة الاحتكاريين الذين يحصلون على نهب (ربح) مغالى فيه “ثم” يرفعون السعر إلى ضعف هذا الثمن الأصلي المغالى فيه ليصبح السعر (سعرين)، وهذا معناه أن الناتج المحلي الاجمالي 1.7 تريليون جنيه نصفهم تقريبا يبلغ على الأقل ٦٠٠ مليار (تنهب من الحكومة والشعب)، وعندما تحدث السيسي عن البيع بالسعر العادي اعترف بان السعر العادي غير الاحتكاري يوفر للناس نصف دخلهم (كما لو كان دخلهم قد تمت مضاعفته) والحكومة سوف يتوفر لخزانتها اكثر من ١٦٥ مليار، وللمواطنين اكثر من ٣٥٠ مليار جنيه .. (والسؤال للسيسي): لماذا تقبل استمرار جريمة الاحتكار؟؟؟؟!، والسيسي يعلم ان الاحتكار مجرم في امريكا منذ عام ١٨٨٢ .. وعندما تضخمت امبراطورية ميكروسوفت (التي إنشاها المبدع العظيم _ بيل جيتس _ الذي كون ثروته بالحلال) ٠ تقدمت الحكومة الفيدرالية للمحكمة العليا لإصدار حكم بتقسيم شركة ميكروسوفت إلى شركتين، ليس بسبب احتكار لم تمارسه، بل لإتاحة الفرصة للشركات الصغيرة ان تنمو بجانبها فتحقق المنافسة التي تقضي على أي فرصة للاحتكارات في السوق الامريكية .. العظيم والمدهش ان بيل جيتس رحب بحكم المحكمة وأسرع بتنفيذه، ولكنه اسرع ايضا بالتبرع بنصف ثروته (٢٨) مليار دولار تساوي (١٩٦) مليار جنيه مصري، أما الاحتكار (الذي يعني نهب ثروة وجهد الشعب وبالضرورة ترحيلها للخارج)، هذا الاحتكار مازال بعلم السيسي يمارس في مصر!!!!،وقد وفر السادات فرصة وجوده وانتشاره ورعاية الاحتكاريين وأنشأ لهم اكبر مغسلة أموال قذرة (المصرف العربي الدولي)، وظل الاحتكار ينهب ثروة الوطن ويمتص عرق المصريين منذ بدأ تحكمه غير الشرعي ١٩٧٠، ثم قام مبارك بتقنين وجوده وإعطائه مشروعية “غير شرعية” منذ عام ٢٠٠٥، مع أن المادة (١٠) من قانون المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية توجب على رئيس الوزراء أن يتدخل لتحديد التكلفة الحقيقية (يعني ان تصبح الاسعار اقل من نصف الاسعار الحالية تقريبا)، ومن يزيد على ذلك (يرتكب جريمة نهب المواطنين ويخضع لقانون العقوبات) .. فلماذا لا يطبق السيسي ومحلب هذا القانون؟؟؟!!، لأن تطبيق هذا القانون سيوفر للشعب في هذا البند وحده أكثر من نصف تريليون جنيه سنويا، ومنذ إصدار هذا القانون عام ٢٠٠٥ إلى الآن وصل نهب اللصوص من المصريين وخزانتهم العامة (اكثر من خمسة تريليون جنيه) ، ناهيك عن حجم النهب الاحتكاري الذي تعرض له المصريين منذ تطبيق سياسة الانفتاح عام ١٩٧٤ .. هل الامر يحتاج إلى مزيد من الشرح؟؟؟!، هل نذكر السيسي ومحلب بأن عدم تطبيق القانون الذي يجرم الاحتكار (يعتبر جريمة امتناع عن تنفيذ القانون ويفقدهم شرعية استمرارهم في السلطة) ويجعل السيسي ومن حوله في حالة ارتكاب جريمة (ترك الوطن للصوص المتمصرين نهبا للإحتكاريين متمصرين واجانب)؟؟؟!، والسؤال أيضا هل تنفع تبرعات السيسي أو غيره ؟؟؟!!، وهل نترك اللصوص ينهبون الوطن والشعب بالمخالفة للقوانين المصرية والعالمية ؟؟؟!!.

3. “إلغاء أسوء مغسلة أموال قذرة في التاريخ” وهي المصرف العربي الدولي الذي أنشأه السادات عام ١٩٧٤ ليكون اداة للنهب وغسيل الأموال وتهريبها للخارج او دخولها من والي الاحتكاريين (الفلول)، فالمصرف حساباته سرية ويمنح حصانة دبلوماسية لكل العاملين فيه بدءا من رئيس المصرف إلى كل العاملين فيه، وأوراق وحقائب المصرف بما تحتويه دخولا وخروجا إلى البلاد، والمصرف لا يخضع للقانون والقضاء المصري، كما لا يخضع للبنك المركزي ولا الجهاز المركزي للمحاسبات، وأرباح البنك والمتعاملين معه يتمتعون بسرية الحسابات ومعفاة من الجمارك والضرائب، وما تزال الجريمة مستمرة منذ ٤٤ عام، وكل كبار المسئولين الذين اجلسهم السيسي في الصف الاول في حفل تنصيبه صنعوا وشاركوا في الجريمة، وهم لا يختلفون كثيراً عمن أجلسهم مرسي حوله في احتفال ٦ أكتوبر ٢٠١٢ إلا في نوع الجريمة، حيث يستوي النهابون والإرهابيين، فجريمة النهب والإرهاب يتساويان .. لقد سعينا لإلغاء المصرف من خلال مجلس الشعب اثناء تواجدنا به أعوام ١٩٧٨ و ١٩٨٤ و ٢٠٠٥ و ٢٠١٢، وكانت الرئاسة والحكومة ومجلس الشعب دائماً مع اللصوص ضد مصالح الشعب، وسؤال الأسئلة: لماذا لا يبادر السيسي ومحلب بإلغاء هذا المصرف الكارثة ؟؟؟.

ثلاثة أسئلة أساسية يبنى عليها إمكانية إدارة امور الوطن والوفاء بضرورة أغلبية وفقرائه وحتى أغنيائه الشرفاء لتحقيق الحلم مهما كان متواضعا أو كبيرا.

أيهما اولى، أن نسترد الأموال المنهوبة ونوقف النهب والاحتكار، (أم نطالب المظاليم اصحاب المطالب العادلة بأن يعيشوا جوعا يتضورون أو نجمع التبرعات أو نكفل قرية أو حتى مصر ام الدنيا بينما اللصوص ينهبون الوطن والشعب).

الأمر لا يتعلق بوجود الوطن صحيحا معافا، بل إنه يتعلق بشرعية الحكم، فبعد ٣٥ يوما من الثورة أصدر عبد الناصر أهم أسس الشرعية والمشروعية، وبعد ٤٤ عام بالجيش، يفترض أن السيسي وبعد تولي السلطة بعد ثلاث سنوات عجاف كان من صناعها أن يبادر لقرار اجتماعي يعيد به ثروة الشعب للشعب، وأن يدرك أن الوطن أبقى، أما الحكم فيأتي أو يزول.

فما رأيكم .. ؟؟؟؟.

ابو العز الحريري

25-06-2014

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قافة الدقهلية تطلق قافلة ثقافية بمركز شباب الجراح بمركز اجا بالدقهلية

كتبت ناهد حسب الله نظمت ادارة الخدمات الثقافية بفرع ثقافة الدقهلية برئاسة ا.ممدوح عبد الرازق بالتعاون مع بيت ثقافة اجا برئاسة ا.السيد العايش قافلة ثقافية بمركز شباب الجراج بمركز اجا اليوم الجمعة 5 مايو الجارى فى السادسة مساءا بدأت فقرات القافلة بمحاضرة دينية بعنوان ’’الارهاب والتطرف الفكرى’’ القاها الشيخ السعيد بدير نفى خلالها علاقة الاسلام بهذا الارهاب الغاشم مشيرا ان دين الإسلام هو دين العدالة والكرامة والسماحة والحكمة والوسطية، وهو دين رعاية المصالح ووضح ان من اسباب انتشار الارهاب قيام الدول الراعية للإرهاب بتحطيم اقتصاديات الدول الصغيرة من خلال ضرب وخلخلة الامن فيها، عبر تدريب وتهيئة الخلايا الارهابية الناشئة اساساً ...

مدينة الوقف بالالوان …بقلم كرم ابو عافيه

    مدينة الوقف بالالوان. هذه كانت رساله المواطنين الي مجلس ومدينه الوقف بقنا قامت رئاسه حي شرق سوهاج ب اطلاق مبادره ( الحياه الوان) والتي علي اساسها لونت اكشاك الكهرباء وجعلت منها منظر حضاري جمالي بل والاجمل انها ترسخ قيم ومبادئ جميله في عقولنا بمثل هذه الكلمات المدونه التي تحس الماره عن النظافه والابتسامه ان ما يقال علي القائمين بهذا العمل في محافظه سوهاج انهم حقا #صناع_امل واحث القائمين علي مركز الوقف باطلاق هذه المبادره في دور تطوير وتجميل المدينه. وايضا تعميم هذه الفكره في جميع محافظات مصر ولثقتنا في القائمين علي اداره مركز الوقف نعلم جيدا انهم لن ...

استغاثه عاجله للسيد وزير التربية والتعليم

حتي لاتدور الدائرة علي باقي الشرفاء والابرياء نقدم هذه الصرخة الي السيد وزير التربية والتعليم لهؤلاء المعلمين الافاضل الذين تاهو ا في طريق المتاهات البيرقراطية بحث اغنيه امل وحلم واليكم يامعالي الوزير نص الصرخة من معلمي الإدارات التعليمية المختلفة بعد أن جربنا كل الطرق والأبواب حسب التدريجي الوظيفي من الاداره التعليميه ثم النيابة العامة وبعدها الرقابة الإدارية مرورا بنقابة المعلمين بالاسكندية وفي النهايه كان حصاد جهودنا الرفض والفشل الزريع .لقدحضرنا العام الماضي فترة تدريب الترقية بالأكاديمية المهنية للمعلمين ثم استلمنا ..اخلاء طرف. بعد انتهاء الدورة منتظرين الترقية ولكن للاسف فوجئنا بعدم وجود اسماءنا في كشوف الترقية وعلي الفور ذهبنا نحن ...