اخر الاخبار

مبروك روفان

تتقدم أسرة جريدة المسئولية برئاسة الشاعر الغنائى طاهر سعيد وكل المحررين والأعلاميين والعاملين بالجريدة بأقسامها بتهنئة الأستاذة الصحفية فاتن عبد الرحمن 

لميلاد أول حفيدة الجميلة روفان الله يحرسها 

الف مبروك للأستاذة القديرة فاتن عبد الرحمن

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عاجل .. انباء عن “تعديل وزاري” في القريب العاجل والاطاحة بشريف إسماعيل وتوقعات بتولي “الجنرال” رئاسة الوزارة قالت مصادر إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يبحث حاليا فكرة إجراء تعديل وزاري يمكن ان ليشمل رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل. وأضافت المصادر أن “السيسي” عقد اجتماعا مهما مع اللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، لبحث عدد من الأمور والمشروعات الجارية، موضحة أن هناك اتجاها قويا لتولية العصار منصب رئيس مجلس الوزراء خلفا لإسماعيل، وأشارت المصادر إلى أن هناك اجتماعات أخرى ستعقد خلال الفترة المقبلة بين السيسي والعصار وسيحدد على أساسها القرار النهائي فى تولى العصار المنصب من عدمه. وأوضحت المصادر ...

الكاتبة والشاعرة السكندريه م. مرفت محمد وديوان العشق الممنوع .. هي خريجة كلية الزراعة جامعة الاسكندرية ، تكتب الشعر والرواية والقصة القصيرة ، حاصلة على المركزين الاول والثاني على مستوى العالم العربي عن روايتي نور الصباح و رنين الأقداح ،. وعودة بالقاريء لروائع الف ليلة وليلة وذلك في مسابقة القلم الحر عام 2015 ، وعدة لقاءات ببرنامج المنتدي والمبدعون بقناة اسكندرية الفضائية صدر لي ديوان بعنوان مشاوير ، ورواية نور الصباح ورنين الأقداح ،. تحت الطبع ديوان بعنوان العشق الممنوع ورواية بعنوان ونسيت أني أنثى المولود الأدبي الأول للكاتبة والشاعرة السكندريه ا. مرفت محمد ديوان ،، مشاوير ،، الساعه ٧ ...

ليلة من ليالي مركز 2020 للثقافة والابداع

في ليلة رائعة بطعم النجاح والفرحة ومع نسيم البحر وهوائه العليل كان عُرس مولودي الأول مشاوير وسطكوكبة رائعة من السادة الشعراء والشاعرات الفضليات المبدعات ورؤساء وأعضاء الكيانات الأدبية الراقية في مركز 2020 للثقافة والإبداع بقيادة الشاعرة الرائعة شقيقتى أ / حنان حسن ( هدير الإبداع ) حيث بدأ الحفل بكلمة ونقد وحوار الشاعر الكبير والسيناريست المبدع/ محمد هلال البيلي الذي هدهد نصوص الديوان بحرفيته وفطنته المعهودة ليخطف الآذان والأبصار إليه وهو يتنقل بين القصائد كالفراشة التي تعتلي زهور حديقة غناء لترتوي من رحيق زهورها فكان مدخله للديوان ووصفه للشاعرة ونصوصها قصيدة خاصة به تدرس للنقاد وكان ذلك التنقل مصحوبا بمداخلاات ...