اخر الاخبار

حمدي سكر الملحن والانسان…بقلم طاهر سعيد

حمدي سكر  الملحن والانسان.
كتب طاهر سعيد
هو مجموعة من الموسيقى والألحان المصرية والعربية وشاعر وحكاء من حكائين مصر الطالعين من روح الارض المصرية تعلم معني الغناء والفن في ضواحي الإسكندريةبحيه ..كرموز وهناك بالقرب من مقهى الفنانين او كمان يطلقون اهل عليه ..قهوه العوالم التي كانت ومازالت تعمل وتهدي الساحة الفنية كل الفنانين مطربين وشعراء وملحنين وموسيقين .هكذا بدأ المبدع الكبير رحلة الابداع بدأ مطربا حيث أصدر في سنة1986اول واخر ألبوماته رغم حلاوة صوتك واداءه المتميز الجميل ورغم حب الناس وتقديرهم له إلا أن المبدع الكبير حمدي سكر قرر أن يمشي في طريق الالحان قرر التفرد والبحث عن الشخصية الإبداعية الخاصة وراح يتجول في انتظار الجديد من التقدم والنجاح حيث الطريق الصعب الطويل وبين العقل والتجربة والواقع راح الرائع المحترم حمدي سكر يجرب ويلحن حيث تعامل مع كل شعراء مصر المشهور والذين يتحسسوا الطريق وبين عناء التمير
.. بدأ مبدعنا الالتحام مع المبدعين وخلال اكثر من ثلاثين عاما هدانا ربيع ألحانه من اغنية..لحد أمتي لطارق الشيخ ثم اغنيه شارع الحياة للمطرب طارق الشيخ الذي كون معه ديويتو لحن له العديد من الاغاني الناجحةثم فعل نفس الطريقه مع المطرب الشعبي حكيم ويكفينا شرف .. اغنية اه ياقلبي.التي شرفت مصر والعرب عالميا وبينهما لحن لكل مطربي مصر الرائع المحترم الجميل محمد رشدي والجميل احمد عدويه والراحل مضان البرنس وعبد الباسط حموده والمطرب العربي الصغير والعديد والعديد والعديد من كبار المبدعين ومازال مبدعنا يعطي ويبحث وينار الحياة والامل مازال.. حمدي سكر

Comments

comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجابري… حياة

الجابري .. حياة ! خطوة عزيزة .. قصيدة إلى مجدي الجابري ـــــــــــــــــــــــــــ بعد يومين وفى الخامس عشر من اغسطس ، تحل علينا ذكرى ميلاد مجدى الجابرى سلام إلى روحك الجميلة يامجدي .. نتذكرك وندعو لك .. نتذكرك كما كنت تتذكر الجميع ، فتخرج من ” شنطتك” البنية ، قصائد لشعراء لم نكن نعرفهم ، من مصر كلها ، تقرأها علينا ونتناقش حولها ، لم تخل يوما ياصديقى من اهتمام بشاعر من هنا أو هناك .. عرفتنا بهم ، وجمعتنا حولك ، وفى معيتك .. فشكرا لك .. شكرا لروحك النبيلة والجميلة .. رحمك الله وغفر لك واسكنك فسيح جناته .. ...

قصائد قصيرة

قصايد قصيرة شعر: عبده الزرّاع • 1 الحب.. زى طيران الكناريا وقت انهمار المطر.. والعاصفة دوامه بتلف الوجود • 2 الحب.. نجمه بتلمع ف السما بتحاول الفلتان من قسوة الليل الغميق والليل بيعبر برقه .. هربان من الحزن التقيل وصعوبة المشاوير • 3 الحب.. زى صراخ القهوة ف الفنجان بتهرّب النوم من عنينا • 4 الحب.. صحوه.. ف الزمن قلقان..!! • 5 الموت ورا الشبابيك بيتخفى مستنى تفتح ضلفة الشيش الخشب يخطفك /يتشفى لكن الحياه بتخش م الباب الموارب للسما والضى. • 6 ويا انبلاج الفجر ف الشبابيك بتصيح ديوك الليل.. وبينفلت أول شعاع م الشمس حر بصحيح.. يحضن ف ...

كيف قتل سقراط

كيف مات سقراط؟ د.خالص جلبي ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وفى المحكمه وعندما فرغ المدعي من تلاوة اتهامه نهض سقراط وقال: أيها الأثينيون لقد عشت شهماً شجاعاً ولم أترك مكاني خوف الموت، وما أراني اليوم وقد تقدمت بي السن مستطيعاً أن أهبط عن ذلك المقام في الشجاعة فأتخلى عن رسالتي التي ألهمتني إياها السماء، والتي تهيب بي أن أُبَصِّر الناس بأنفسهم، فإذا كان ذلك التبصير هو ما تسمونه إفساداً للشباب الأثيني؟ ألا إذاً فاعلموا أيها القضاة أنكم إن أخليتم سبيلي في هذه الساعة فإني عائد من فوري إلى ما كنت عليه من تعليم الحكمة. وهنا علت همهمة القضاة وأظهروا غضبهم واستنكارهم. ومع ذلك فقد ...