اخر الاخبار

عالم الأدب

قل للمتيم خافقي مكسورُ
هو رجفة المشتاق حين تثورُ
.
هو بلسم للجرح ينزف حرقة
هو للملامح في الحياة حضورُ
.
لا تسرق الطفل الجميل بداخلي
فالحب نبض. لهفة .وشعورُ
.
والحب روضٌ قد ملأت عيونه
من كل لونٍ لوحة وزهورُ
.
هاقد أتاني للحياة مناديا
ومهللا بالشوق منه حبورُ
.
يامقلتيَّ ودمعة في خافقي
مع كل نبضٍ تستفيض بحورُ
.
تدنو إليَّ وصرخة في خاطري
وجوى بقلبي خائفٌ مذعورُ
.
وهناك خلف الليل تستر أمرها
والعتم من جوف الهوى بلّورُ
.
يانجمةً منك استضاءت مهجتي
والنبتُّ في خد السماء سرورُ
.
فكتبت في هذا الغرام قصائدا
والنقش بالرمش الجميل سطورُ

شعر
فاطمة ذياب

رجل بعطر والدي
============

اسكبني عشقاً
أيها القمر البعيد
في قهوة حضورك
كي أرشفك … وأبرأ
عبر أثير عشتاري الهبوب
أرسل أصابع الوجد
بين أسنان
مشطك
أبعثر شعرك ..
ألمه قصيده
و أراني .. أطوف
حول طيفك أرصده
في الروح .. كم تفتحت
براعم فتية
كل مافي
جسدي
خائن
يهجرني صوتي
همسي . فرحي
شدوي ..
يتمسك بظلك
كطفل صغير
يتشبث ثوب أمه
حين عرفتك كانت النجوم
تغزل وشاح أمنية شتاء
يهمي دمعا سكوباً
حين الشوق
يحت صخور
السكينة
ويغدو قلبي
سرب سنونو
إليك يرحل ليهرب
من سجن صقيعه
حين عرفتك
يارجلاً
يلبس عباءة أبي
يتقمص نظراته وصمته
ويخضل من ربيعك أنفاسه
نبع وقد عزّ الشراب
وتلك المجنونة
النائمة
في أعماقي
ظمأى
فكيف السبيل إليك
حين يوقظها قمرك
في ليل من الفراغ
أراني أصلي
كي يبقى
جسر الحروف
بين عيوني
ونبضة صائمة
عن الهوى
في قلبك
حسبك يارجلاً
يشبه أبي
ويضوع بعطره
فضوضاء حضورك
تشعل في قلبي الحريق
يحتلني .. يرفعني إلى القمة
كفارس منتصر ثم على أرض
الدهشة يلقيني
يقلب اتجاه
المكان
يغير
مجرى
الزمان
هيهات
كل شيء في تمردي
يعود إلى أصوله

شعر

شذي الاقحوان المعلم

الدقهلية وحالة نشطة من النشر وحفلات التوقيع

مواعيد حفلات توقع كتب النشر الاقليمى بثقافة الدقهلية
كتبت/ ناهد حسب الله
تحت رعاية الشاعر اشرف عامر رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ،ا.محمد مرعى رئبس اقليم شرق الدلتا الثقافى ،ا.عاطف عميرة مدير عام فرع ثقافة الدقهلية
تعلن ادارة الخدمات الثقافية برئاسة ا.ممدوح عبد الرازق عن اقامة عدد من حفلات توقيع الكتب الخاصة بالنشر الاقليمى
وينطلق الاحتفال الاول اليوم الثلاثاء 26 سبتمبر الجارى ببيت ثقافة شربين برئاسة ا.معوض كشك وحفل توقيع كتاب “ارتشاف الطيف” للشاعر وحيد السواح ويناقشة الشعراء السيد عبد الصمد رئيس نادى ادب شربين ،محمد السلاب ،محمد المتولى مسلم فى السابعة مساءا

وتتوالى الحفلات يوم 27 سبتمبر القادم وحفل توقيع كتاب ” خيوط الفجر ” للشاعر حسن ابو عرب البهلول ببيت ثقافة اجا برئاسة ا.السيد العايش ويناقشة كلا من الشعراء محمد المتولى مسلم ،السيد عبد الصمد ،على عبد العزير فى السادسة مساءا

يعقبها قصر ثقافة المنصورة برئاسة ا.اسامة حمدى وحفل توقيع “ل عينى خديجة”للشاعر محمد عطوة وذلك يوم 1 اكتوبر القادم ويناقشة الشعراء د.احمد الزللوعى ،سمير الامير ،منى الضوينىفى السابعة مساءا
وتختتم حفلات التوقيع 4 اكتوبر القادم ببيت ثقافة بنى عبيد برئاسة ا.سلامة اسماعيل وحفل توقيع كتاب “من جديد أخلق “للشاعر احمد السيد غنيم ويناقشة كلا من الشعراء احمد سالم ،عماد الدين حسنى،منصور البغدادىفى السادسة مساءا

” (لست نبيا)

لا لست نبيا

كي أذهل بمعجزاتك..
ولا لست ..كريماً في عطائك
أنت مجردُ وهمٍ

نثرته خطواتك
سلبت لبي ..
سلبت حيائي..
كلُ ما أسميه..لا أسميه
لا أتجرأ على فتح ملفاتك

تجرأت أن تعبر كل القنوات
في كف خيمة
في نبض شعر
في صراخ صمت

لا لست أدري بي يضيق الحنين
وتتبعثر خطواتي كالمجانين

هل النجوم ايناثٌ..؟
أم ذكورٌ؟
أم أترك تحليل جيناتها..
للمحللين؟
حلم افترسته …بوحشية
في قعر جبٍ…دون يقين
لا لستُ أدري..
ضيّعتُ طريقي الجديد
أم القديم؟
ونوافذُ أشعلتها بمخاض سكين

لا لست نبياً
كي تعيد المعجزات
وتمسح بيديك ..
على عيون الظلمات..
وتعيد لي بصري الذي
أغشته السيئات
لم تمسح بعدُ..وجهة ضياعك
من على باب الصدى والذكريات

صحوة الحنين تختنق
من تلك النظرات
والمعادلات ..تشتدُ عليها
الصعوبات

سيدي أي نهرٍ أتاك…؟
أي بحر …هواك….؟
أي فانوس…حلمك…؟
ضيعت فيّ دروب المعاني
وامتزج ملحها بسكرها
وحلاوتها ….بسكرك
لتذوب بأنفاس الفراشات

لا لست نبياً..كي توقظ المعجزات
وتمسح جرحي …
وتلك الدمعات..

أرفض أبجديات عشق اللغات
وأمقتُ فيك بحوراً..
تشتهيها الموجات
وأعترف أنك خطيئة أكبر
من صليل السيوف
وشظايا القصف..

أمقت فيك شهرة الانحراف
فالمأسات طفلة…في
شوارع كلها تعاريج ..وكفاح
بوحي منك …فصيح
ليلي كله…. صريح
ويأبى الفصاحة بألفاظ
التجريح
في بيوت لم يأذن لها الله بعد
الاعتراف
من ذاك السراب الجريح

شعر

وردة أيوب عزيزي

الجزائر

حاتطول


أنا برده مطــوّل
ونعيــد الكـــــرّه
من الأول
وآدينــا ماشيين
على شوك وعجين
من بكــره
لأول عمــنوّل
………………
عــــــدّ الأيـــــام
شـوف تطلع كام
ولا انت نسـيت
وما بتعدّش
ألمــح خطاويك
كنت اجرى عليك
وبكل بســاطه
ما بتمـدّش
قطـر الأحباب
مــر وعدّا
وادى قطر هوانا
خلاص صدّا
ون كنت صحيح
لســّاك خـــواف
راح اسمى واجيب
طاســة الخــــضّه
ما خــــــلاص
القلب اهو اتحــوّل
والتنك كمان
منــــّك فـــوّل
حا تطــوّل
أنا مـش ح نطــوّل
—————

شعر

عبدالعزيز عطية

الي سوريا

لتعصّب لا يُعوَّل عليه.
التشهير لا يعول عليه.
الغرور من أنواع الغباء، ولا يعوّل عليه.
العصبية جماعية والرأي فردي، العصبية في شؤون الرأي لا يعول عليها.
أي رد على حجة يمس قائلها ولا يفند قوله هو تشهير لا يعول عليه.
أي حجة يستمدها قائلها من هويته هي عصبية لا يعول عليها.
أي رأي في الناس متغير بتغير هوياتهم، لا يعول عليه.
أي استخدام لعرف أو عقيدة في فرض ما يحتاج إلى تحليل وإثبات، هو مصادرة للعقل وإرهاب فكري ولا يعول عليه.
كل حكم عقلي لا يتغير بتغير المعطيات بموجب التحليل العقلي هو تعنت لا يعول عليه.
كل حكم عقلي يتغير رغم تساوي المنهج والمعطيات تعسف لا يعول عليه.
أي حكم قيمي ينحاز للظلم بسبب هوية صانعه ليس أخلاقا ولا يعول عليه.
إذلال البشر وكسر نفوسهم من أجل التمكن من حكمهم طغيان لا يعول عليه.
قتل طالب الحق كفر لا يعول عليه.

عزمي بشارة

الحسين طريق الحق ونحن أبناء الطريق

سيلٌ من نورْ

يشقُّ جهاتِ الكون

رائحةُ الأزلِ فيهِ

طعمُ الظّلمِ نَعْيهِ

لونُ الحقِّ فيهِ

نداؤكَ

وشمٌ في أعصابِ

عصرٍ مضى

عصرٍ يجيءُ

ما انفكّ مدوّياً

وغيرنا؟!

آآآهٍ

” أسمعتَ لو ناديتَ حيّاً

ولكن لا حياة لمن تنادي.”

هاتهِ، يا شهيدنا الأكبرْ

أورقْ حراكنا

مثلما تورقُ النّارُ

في أقبية وخلايا البردِ

من أيّ جهةٍ منا تنفرُ؟!

تعالَ..

بين يديك ننضجُ قمحاً

وأجسادنا تصبح راياتْ

ألفُ “عباسٍ” فينا يطلعُ

نجمعُ لك أيتامَ الأوطان

جيوشاً تسدُّ الجهاتْ

ونهرُ أولادِنا الذين يسّاقطون

نصوغه تميمةَ ارتحالٍ إليك

ولا من يردُّ الموتْ

وكلُّ امرأةٍ تُخرجُ من كبدها

” زينب”

تكتمُ فتوى “سرجون”

المستصرخ…

“إن أبقيتها أنتجت لك

كلّ يومٍ عليّاً.”

أخوةُ تجّارٍ نحنُ

وساسةُ عهرٍ نحنُ

نقايضُ على الطّهرِ

نتنفسُ الفتنَ

وماؤنا خياناتْ

ومطيتنا الزّيف

والعارُ في رابعةِ النهارِ

سربالْ

ننتظركَ فجراً

وذيّاكَ العطش

نخوضُ به المفازاتْ

يروحُ في أحشائنا

سَفراً

يحبلُ وَجعاً

مطراً

وأنتَ على شفاه المظلومين

لحناً عطشياً

يردّدهُ وطنٌ مصلوبٌ

وطنٌ مغلوبٌ

باتَ نوافيرَ دماء

وجدرانُه شماعةٌ

لصورِ الشهداءْ

ما بقي إلا صبابةً

كصبابةِ الإناء

وما انتهى يوم كربلاء

مُرْ بنا

نحن الطاهرين

الصدوقين كلّ حين

واقتل الغرابَ

يا أنتَ !

يتأسّى بكَ حرفي

يتأسّى بكَ قلبي

أسلستُ لك قيادَ

بصري

وحنجرتي

لأباركَ حزناً

لا بداية له

ولا نهاية له

امضِ

إلى موتٍ يُحيينا

” وموتكَ بات مقضياً”

أيها المقتولُ!

الذي ترحلُ إليّ

وما ترحّلت عني

مذ وجدتُني

أين الذين قتلوك؟

قطراتُ ماءٍ في كومِ رملٍ مرٍّ

أين خيوطُ غفلتهمّ؟!

يا لخيبتهم!

كيف زالوا

كيف انطمسوا؟!

لا أحد بقي في التاريخ

سواكَ

ومن معكَ

هبني، ما دمتُ ألهجُ

بنصركَ

افتح الكفّ يا مَنْ

” لا تعطي اعطاء الذليل”

سبيّةً صرتُ،

وشاء الله

أن يراني

وأنتَ ” لا تقرّ اقرارَ العبيد”

أسمعنا النداءَ

يا صاحبَ الرأسِ المقطوع

الضاحكِ

من غقلةِ قاطعيه

في حضرةِ دمك

ندركُ أنك قادمٌ

كأوسمةِ المنتصرين

وترنيمة الجياع

والثائرين

فكلَ زمنٍ زمنك

وكلُّ يومٍ عاشوراؤك

فسرْ بنا

نحن أبناء الطريق.

 

شعر

المبدعه نجاح ابراهيم

صفات

نحتت على جسدها

فوهات بركانية..

تفجرشظاها من عينيها..

أشعلت سقر في وجوه الشر .

.تفحمت..

لميخمد بركانها .

حنان الشرنوبي .

قصيدة شعر للمبدعة حنان الوليدي

ازح خصلة عن رمشي
وبعض الشحوب…..
انظر الى عيوني
ترى وجهك…..
فراشة انا…….
تعشق الموت
على سرير الاضواء
صمتا اشتاق اليك
تعاند تراوغ تكابر….
امشي امشي لااصل
اركض اسقط احملني..
اعبر الي……….
اكتب موتي بكبرياء
ياويلي بحر انت….
فاض على بحر
والاسماك ابدا ……
لاتغرق في الماء….
ياسارق الفجر……
الم تفهم بعد اني
حين احب احب
بشموخ النسر في الفضاء
اتعبتني………
اي رجل انت يجدد موتي
كل مساء…….
اي سحاب انت يعاكس الشتاء
ضاقت حروفي علي….
ضاق علي جرحي……
مزقت قصيدتي الاولى والثانية
والثالتةوالرابعة.والعاشرة….
والشعر ابتلاء……..
قلت احني راسي للعاصفة
فالحزن يكسر الاقوياء
اختنق الاه……………
اغتصب صدري الهواء…..
ولاني كما قالت امي….
طفلة مدللة مندفعة غضوبة
سافتعل الف سبب للرحيل
هذا المساء……………..

لكل شيء وقت
ولقد حان وقت الغناء
____________

بحلم نكون
……………….

بحلم نكون عا الغُصن زهرة
عطرها الخافي
يخلي القلوب طاهرة
وقلبي لما يهاجر لقلبِك
يكون سكنْ
وتِرْجع سنيني المُهاجرة
وتكوني زهرة
في قلبي تحميه م الزمن
…………..
بحلم نكون في الطريق خطوة
توصَّل قلوبنا
تدُق
وتكون برغم الألم قادرة
تدُوب
ولا تتوه في الدروب
والحُب
يعرف قلوبنا بحق
ونكون عا الغصن زهرة
…………….
بحلم نكون وسط النجوم نجمة
والقلب لما يحب
يكون الدق فيه نسمة
والكون بنجمتنا يِضوي
وعمره ما يبقي متغمي
ولا يبقي فيه زيِك وزيي

شعر
المبدع الكبير

احمد عبدالرازق أبوالعلا